الكونفدرالية الوطنية للسياحة تقرر عدم الانضمام للاتحاد العام لمقاولات المغرب

160
الكونفدرالية الوطنية للسياحة
الكونفدرالية الوطنية للسياحة

القناة : متابعة

الكونفدرالية الوطنية للسياحة تفضل الاستقلالية

الكونفدرالية الوطنية للسياحة لن تنضم إلى الاتحاد العام لمقاولات المغرب، هذا ما قرره رئيس الكونفدرالية عبداللطيف القباج خلال اجتماع المجلس الإداري الذي انعقد يوم الجمعة 11 ماي الماضي بمراكش.

قرار عدم الانضمام جاء بعد تصويت أعضاء الكونفدرالية المنخرطين و الذين أدوا مصاريف الانخراط في الكونفدرالية بالإجماع. إذ تم التصويت بأغلبية بلغت 132 صوتا ضد الانضمام للباطرونا وتصويت 1 صوت مع الانضمام وهو ما يمثل 99 في المائة من مجموع الأصوات.

و أكد القباج أن الكونفدرالية حتى ولو التحقت بالاتحاد العام لمقاولات المغرب، فإن ذلك لن يفيد المهنيين في شيء، على اعتبار أنه سيكون لهم صوت واحد فقط من بين 98 الممثلين في الاتحاد، وهو ما يمثل نسبة ضئيلة جدا. زد على ذلك كون الاتحاد لم يقدم أي شيء للقطاع السياحي الوطني على الرغم من الوزن الذي يمثله القطاع والدور الذي يلعبه في النسيج الاقتصادي الوطني كأول مستثمر.

كما أوضح المسؤول أن اختيارنا ككنوفدرالية الوحيدة خارج الاتحاد هو اختيارنا التحليق بأجنحتنا الخاصة. مذكرا أنه في سنة 2007 عند مغادرة الاتحاد كنا نمثل كونفدرالية صغيرة جدا، لكن الوضع يختلف اليوم لأن لدينا 5000 عضوا وهو ما يجعلنا نكون أكبر كونفدرالية مهنية في المغرب.

وقد قرر الاجتماع الذي عقده مهنيو قطاع، وباقتراح من الرئيس القباج وموافقة جميع أعضاء الكونفدرالية، تعيين 12 من شهر يونيو القادم  بالدارالبيضاء، لانتخاب رئيس جديد الكونفدرالية التي يقودها اليوم الثنائي عبداللطيف القباج وحميد بن الطاهر.

لأجل ذلك، اقترح القباج تشكيل مكتب انتقالي مكون من خمسة أعضاء سيتولون تسيير شؤون الكونفدرالية إلى حين تعيين مكتب جديد.

مشاركة